fbpx التخطي إلى المحتوى

 

سوف نستعرض اليوم تلخيص كتاب كيمياء الصلاة 4 فيزياء المعاني للكاتب أحمد خيري العمري وفي هذا المجلد من السلسلة يتناول الكاتب هيئات الصلاة، التي دائمًا ما نرددها خلال صلاتنا بشكل يومي، وقد حاول سرد الهدف وراء هذه الهيئات او الحركات، التي لن تكون ابدًا حركات ليس لها مغزى، بل أنها مليئة بمعاني دينية روحية عظيمة، لهذا يدعونا الكاتب الدكتور أحمد خيري العمري أن نتأمل معاني كتاب فيزياء المعاني ونتفكر في الغاية العظيمة من إقامة الصلاة كما يجب، وفيما يلي نحاول ان نسرد لكم تلخيص كتاب كيمياء الصلاة 4 خلال السطور القادمة…

 

 

نبذة عن كتاب كيمياء الصلاة 4 فيزياء المعاني – هيئات الصلاة: نمط عمارة لبناء الإنسان

نتحدث عن كتاب فيزياء المعاني، هيئات الصلاة: “نمط عمارة لبناء الإنسان”، وهو المجلد الرابع من كيمياء الصلاة، الذي يتكون من خمسة أجزاء أو مجلدات.

 

القوالب

بدأ الكاتب في كتابه، بحديثه عن القوالب، ويقصد بذلك القالب الذي يترجم او يشرح أو يتناغم مع المفاهيم، والمشاعر، والافكار، والقالب الخاص بالصلاة هو الهيئة الخاصة بها، أو الحركات والسكنات، التي تتحد وتزيد من معاني الصلاة.

 

القيام

يصف المؤلف القيام في الصلاة، بأنه نهوض الإنسان إلى أعلى، أو شموخه، وبذلك على عكس قعوده وتخاذله.

معاني القيام عديدة ومتنوعة، وقد جعل الله القيام في سبيله، للنفع الشامل للناس أجمع، والأمر بالمعروف، والنهي عن المنكرات، والتسارع في الخير.

أثناء القيام يقرأ المصلي فاتحة الكتاب بصيغة الجمع؛ وهذا دليل على ضرورة ترابط المجتمع الاسلامي، وازالة الطبقات وسيادة معاني العدل والانسانية، وهذه المعاني التي يجتمع عليها جميع المسلمين في الصلاة، لأهداف مشتركة وتحت نفس اللواء.

 

اليمين على الشمال

يشير القرآن الكريم إلى أن اليمين يدل على الفوز والخير والفلاح، الذي يرتبط بالأعمال الصالحة، مثل “واقعة سيدنا إبراهيم عليه السلام الذي حطم الأصنام باليمين”، “يمين موسى عليه السلام”، “الجانب الأيمن”، “أصحاب اليمين”،…

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!