fbpx التخطي إلى المحتوى

يعاني الكثير من الشباب والبنات من لون أسنانهم الغاقى التي تجعلهم في العديد من يمنعوا الضحك أو حتى الابتسامة في العديد من المرات، الذي يعبرون من خلالها عن فرحتهم وحبهم للحياة والإقبال عليها، ويعود ذلك لعدم ظهور أبتسامتهم بالشكل المعتادين عليه في شاشات التلفزيون وفي الأفلام والمسلسلات بالنسبة للمشاهير الذين يقومون بعمل عمليات باهظة الثمن ليظهرو بهذا المظهر.

 

وعادة ما يتم تبيض الأسنان بطريقتين مختلفتين كل منهم عن الأخر فتوجد الطريقة الأولى وهي الطريقة الفيزيائية، وهي تقوم بإجراء عملية تبيض عن أحد الأطباء المتخصصين في الأسنان والفم، ويقوم باستخدام العديد من الأجهزة في محاولة منه لتقشير الطبقة الموجودة على سطح الأسنان وعودتها إلى لونها الطبيعي وهو الأبيض الناصع، الذي يتحول إلى غامق بسبب الاستخدامات اليومية من تناول الطعام والمشروبات دون الاهتمام بتنظيف الأسنان بشكل يومي يجعلها تحتفظ بنظافتها الأولى ولونها الأبيض.

تبيض الأسنان بالطريقة الكيمائية

والطريقة الثانية وهي تسمى بالطريقة الكيميائية، ويقوم من خلالها الشخص بوضع بعض المواد التي تعمل على تقشير الطبقة العلوية على الأسنان وتفتيتها وجعلها تتأكل أو تذوب أو تسقط من الأسنان وتتميز هذه الطريقة بأنها لا تحتاج إلى تكلفة مادية عالية فيمكن تنظيف الأسنان من خلالها بأقل تكلفة مادية، مقارنتًا بالطريقة الأولى التي من الممكن أن تتخطى ال5 آلاف عند بعض الأطباء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!