fbpx التخطي إلى المحتوى

 

كيف نستقبل شهر رمضان ؟ هذا هو التساؤل الذي يسأله الكثير من المسلمين في الآونة الاخيرة، خاصًة بعد قدوم شهر الطاعة والخيرات، إذًا كيف نستقبل رمضان خاصًة وأن استقبال رمضان يرتبط ارتباطًا وثيقًا بالعبادات والطاعات، ومن أولى هذه الطاعات، صوم رمضان، وهي ركن من أركان الإسلام الخمس، كما أنها فريضة فرضها الله سبحانه وتعالى على عباده، ومع الصيام، يرغب العبد المسلم في التجهيز لهذا الشهر الكريم، فكيف يحقق الجاهزية المثلى؟!

 

 

كيف نستقبل رمضان ونتجهز للطاعات

كيف نستثمر أوقاتنا في شهر رمضان في الطاعة وعمل الصالحات؟ فإن هذا الشهر الكريم، شهر القيام والزكاة، وقراءة القرآن، والخيرات، فهو موسم الطاعات، شهر أوله رحمة وإحسان، وأوسطه عفو من الله وغفران، وآخره عتق من النار.

وأولى الأعمال الصالحة في رمضان هو الصوم والحفاظ عليه، ركن من أركان الإسلام، وقد جاء في الحديث المتفق عليه من حديث ابن عمر -رضي الله عنهما- أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:«بُني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وحج البيت وصوم رمضان» (سنن الترمذي [2609]).

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!