.
منوعات

أسباب سرطان الرئة والثدي وعلاقة الكانسر بالتدخين

يُعرَف السرطان بأنه النمو غير الطبيعي للخلايا في جزء من جسم الإنسان ، ويُطلق عليه أيضًا الورم الخبيث .هناك أكثر من 100 نوع من السرطان ، بما في ذلك سرطان الثدي وسرطان الجلد، سرطان الرئة وسرطان القولون وسرطان البروستاتا ، ورم الغدد اللمفاوية. تختلف الأعراض حسب النوع وقد يشمل علاج السرطان العلاج الكيميائي والإشعاع أو الجراحة.

وجدير بالذكر أن هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى تعزيز هذا النمو السرطاني.

  • يلعب كل من الاستعداد الوراثي والعوامل البيئية الخارجية للإنسان دوراً هاماً في هذا المرض . وعلينا أن نعرف ان النظام  الجيني للجسم هو شيء لا يمكن التحكم فيه. لكن السيطرة على العوامل البيئية الخارجية هو ما يمكن أن نفعل شيئاً حياله خاصة أن كان الأمر يتعلق ببعض السلوكيات الخاطئة.
  •  وهذا يجعلنا نصل إلي أحد أهم الأسباب التي تؤدي إلى نمو أنواع مختلفة من السرطان أولها سرطان الرئة ألا وهو التدخين الفعلي (الإيجابي) أو السلبي

علاقة سرطان الرئة بالتدخين

سرطان الرئة
اسباب سرطان الرئة وسرطان الثدي

قد بينت إحدي الدراسات أن حوالي 30٪ من الوفيات بسبب سرطان الرئة كانت من أولئك الأشخاص الذين يدخنون بشكل فعلي (ايجابي) أو من يتعرضون للتدخين السلبي. ولعل هذه البيانات هي دليل كافٍ لإبراز المضاعفات الخطيرة للتدخين.  ونجد أنه ليس فقط أنسجة الرئة التي تتأثر بالتدخين وتصاب بالسرطان وإنما هناك سرطان التجويف الفموي ، والبلعوم ، والحنجرة ، والكلى ، والبنكرياس ، والأجهزة الأخرى في الجسم. وذلك بسبب أن هناك أكثر من 70 مادة كيميائية تُتنج أثناء التدخين وكلها تعمل كمواد مسرطنة. هذه المواد الكيميائية تستقر في مجري التنفس محدثة أضرار بالغة .

يعد التبغ العنصر الرئيسي للتدخين يؤدي أيضا إلى سرطان تجويف الفم.  ويعتبر المدخن اكثر عرضة للإصابة بسرطان الفم بالمقارنة مع غيره من المدخنين. المناطق المتضررة هي تحت اللسان والشفتين في التجويف الفموي، والأعضاء الحيوية للجسم مثل الكبد. والكلى والبنكرياس والقولون والمستقيم  وكل هذا يؤدي إلي إرتفاع نسبة الإصابة بالسرطان.

ونجد أن سرطان الرئة هو واحد من أكثر أنواع السرطان شيوعا التي تؤدي إلى وفاة أكبر عدد من المرضى في جميع أنحاء العالم. في المرحلة المتقدمة من المرض تتأثر أيضًا الأعضاء البعيدة الأخرى في الجسم وتؤدي إلى مضاعفات شديدة. في نهاية المطاف ينهار النظام الفسيولوجي للجسم بأكمله.

التدخين وسرطان الثدي والرحم

أثبتت الدراسات ان النساء اللواتي يدخن عرضة للإصابة بسرطان الثدي إلى جانب الأنواع المذكورة أعلاه. بالإضافة إلى ارتفاع حالات سرطان عنق الرحم لدى النساء اللواتي يدخنن.

التدخين وأمراض القلب

بالإضافة إلى الإصابة بالسرطان، يؤدي التدخين إلى أمراض خطيرة أخرى تؤثر على عمل القلب حيث يؤدي ذلك إلي انسداد شرايين القلب؛ تؤثر على عدسة العين وقد تؤدي إلي فقدان البصر في نهاية المطاف. ويكون اكثر عرضة للجلطة الدماغية.

والخبر الجيد أن الإقلاع عن التدخين يعزز بشكل كبير الصحة الطبية للفرد. وعلى الرغم من أن خطر الإصابة بالسرطان أعلى من أولئك الذين لم يدخنوا أبدًا، إلا أن إتباع حياة نشطة وتناول طعام صحي وقبل كل شيء الامتناع عن التدخين فيمكن للمرء أن يقلل من فرصة الإصابة بالمرض.

 

“Smoking is hateful to the nose, harmful to the brain, dangerous to the  lungs”

King James l

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق