fbpx التخطي إلى المحتوى

الشعير المغلى يتأذى منه الكثير عندما يطلب منه ان يتناوله ، نظرا لطعمه المر ، ويظن انه بتناول زجاجات البريل ، قد ياخذ فوائده مثل الشعير المغلى ولكن هذا خطاء فلم تعطى ابدا القيمه الطبيه اللازمه …

فوائد الشعير

هذا وقد اكدت الدرسات العلميه عن عده فوائد خاصه بالكلى ، حيث اكدت الدرسات ان الشعير المغلى يغسل الكلى باكملها ويمنع تجمع الحصوات عليها ، ويقم بتنظفيها من اى شوائب عليها تؤدى الى خطر الاصابه بالفشل الكلوى ، كما نصحت الدرسات  بغلى الشعير لاتقل عن 20دقيقه ، الى 30 دقيقه اى نصف ساعه ، ونصح ان يكون تناولها يوميا قبل واجبه الافطار ،

كما نصحت الدرسات العلميه الحديثه بإضافة الزعتر أو النعناع الأخضر الطازج أو البقدونس أو الكرفس لمغلى حبوب الشعير إذا كان مذاقه غير محبب، ولكن بعد الانتهاء تماما من غليه بعدة دقائق ليضفى مذاقا جيدا عليه ويحمى العنصر المضاف من تطاير الفائدة منه، ويتمكن الشخص من شربه بسهولة. دون اى تأذى من مرراته ، واكد مره اخره ان نتناوله قبل وجبه الافطار والمعده خاويه من اى طعام حتى نستفيد من نتائجه المميزه … وقد اكدات ايضا ان لايغنى عنها اى شراب اخر مثل اى مشروب يحتوى على شعير …

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!