fbpx التخطي إلى المحتوى

هل حدث أن فكرت في شخص ما، أو تذكرته لأي سبب، ثم التقيت به في نفس اليوم أو خلال الأيام القليلة التالية؟ هل راودك من قبل إحساس داخلي بوقوع حدث معين، ثم وقع بالفعل سواء بشكل سريع أو بعد فترة عندما تناسيته؟ اطمئن لست وحدك، أغلبنا يحدث له هذه المواقف والبعض تتكرر معه كثيرا، ومع اعتقاد البعض بأنها ظاهرة غريبة لا تفسير لها، خرج علينا العلم ليفسر لنا مثل تلك المواقف.

التخاطر عن بعد

يطلع على هذه الظاهرة اسم التخاطر عن بعد، وهو ببساطة انتقال بعض الأفكار بين عقل الأشخاص دون استخدام وسيط مادي أو أحد الحواس الخمسة. ويؤكد العلماء أن التخاطر غالبا ما يحدث بين أشخاص يوجد بينهم محبة أو لديهم بعض القواسم المشتركة في شخصيتهم، وعندما تتآلف أرواحهم ويزيد الود بينهم، تزداد فرصة حدوث التخاطر بينهم، لذا يحدث ذلك كثيراً مع أفراد العائلة أو الأصدقاء المقربون.

وأوضح أمثلة على ذلك هي الأم مع أبنائها، مثل إحساسها بوقوع خطر إذا تعرضوا لمشكلة، أو عند إحساس البعض بقرب موت أو قرب حدوث أمر هام لأحد أفراد العائلة. كما يحدث بين بعض التوائم مثل إصابة أحدهم بمرض فور إصابة الآخر به، حتى وإن كان بينهم مسافات.

ويشير علماء علم التخاطب أن توارد الأفكار قد يحدث أيضا بين الرجل وزوجته بسبب قربهم الشديد لبعض.

كيف تعرف أن شخص ما يفكر فيك ؟

  • إذا داهمك تفكير مفاجئ أو إحساس عاطفي نحو شخص بعيد عنك، فقد يكون الشخص الآخر يفكر بك في نفس اللحظة.
  • إذا قابلت شخص تعرفه، بدون سابق ترتيب، ووجدته يبتسم تلقائيا بمجرد رؤيتك، فاعلم أنه في الأغلب كان يفكر بك خلال الفترة الماضية.
  • إذا وجدت أم شخص ما يتردد بالصدفة على نفس الأماكن التي تذهب إليها، أغلب الظن أنه يفكر بك بكثرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!